الجمعة، 12 مارس، 2010

رحلة تغيير

مرحبا بعد غياب لا اعلم كم دام
فالمهم انه غياب بالنسبة لي طويل رغم متابعتي لمدونات اصدقائي.
على اي حال لن احكي قصة عدم التدوين وبحث عن اعذار لا طائل منها
قررت قبل اسبوع انا واحد اصدقائي تغيير الجو والبحث عن مناطق لم نكتشفها في المدينة (اي لم نزرها)
وبالفعل اتفقنا (لاول مرة) ان نذهب الى احدى القرى الجميلة والتجول فيها لاجل كسر الروتين اليومي.
بعد الرحلة بدت لي سحابة من الحماس المفقود الايام الفائتة , وبدات افكر في ما تركته دون اشعار للعودة.
اليوم زرت منتداي اليتيم وزرت مدوناتي الحزينة الغير مكتملة وبدات في مراجعة نفسي قائلا:
- الاعتماد على النفس قبل الغير
- المشاريع الناجحة في عالمنا العربي اما انها مدعمة اعلاميا ومشبعة بالاشهارات التحفيزية , او ان اصحابها كانوا ذوي استمرار ولو كلفهم ذلك سنين.
ملخص كلامي ارى نفسي لا استطيع توفير اشهارات ولا رعاية لافكاري لكن استطيع اكتساب الاستمرارية :D نقطة إنتهى.
أعود الآن, لأقص لكم الرحلة الممتعة.
ذهبنا إلى مكان يدعى شرفات غوفي :P
يمكن أن يكون غير معروف حتى جزائريا لعدم وجود رعاية حكومية حقيقية , فقط مبادرات من جمعيات صغيرة.
المكان الذي قصدناه يبعد عن الطريق الرئيسي بحوالي 2كم مشيا  :(
اقول مشيا لأننا لا نملك سيارة توصلنا إليه بعد الرحلة التي دامت ساعة بواسطة النقل العمومي.
لم تكن المسافة سببا لإلغاء مرادنا وهو زيارة هذا المكان المذهل الذي سمعنا عنه الكثير , بالفعل أكملنا باقي المسافة بالكلام عن السياحة المحلية وعن المناظر بهية الطلعة في الجزائر.
فجأة إلتفت, فإذا بي في أولى الشرف المطلة على أجمل منطقة في هذه القرية "يا الله" أين كنا نعيش؟
                                  أول صورة إلتقطتها كامرة هاتفي                                                   

هذا أول كلام قلته لصديقي الذي كان واقفا مذهولا معي من المنظر, زاد حماسنا للنزول إلى الأسفل ورؤية المنطقة عن قرب بالفعل بحثنا عن أقرب مدرج ينزل بنا فإذا به يبعد مسافة 2كم أخرى :(
من يرى تلك المناظر سينسى التكاسل ويواصل السير مثلنا :P
واصلنا السير وهذه المرة مسرعين لكي لا نفوت ولا ثانية من وقتنا المحدود إلا في هذا المكان الجميل.
وصلنا وبدأنا بالنزول لنرى سكنات من عهود قديمة لا أستطيع حتى التكهن منذ متى بنيت فمنها من بني في عهد الإستعمار الفرنسي أي بالحجارة ةالطين ومنها من نراه مبني قبل ذلك بسبب غرابته فقد كان بين قمة الجبل وأسفله يعني كالكهف لكنه مفصل كي يكون منزلا.
وددت أخذ صور كثيرة لكن ولأن صديقي كان متعبا ولم يقوى الإستمرار وتسلق الجبل الذي بنيت فيه المنازل لم نكمل لأخذ صور أقرب.
هذه هي الصور

شارك هذا مع أصدقائك


11 تعليقات
avatar

جميل جداً ماقمت به أخي الكريم من التغيير وكسر روتين الحياة اليومية بل وزيارة أماكن لم تقوموا بزيارتها من قبل ... وعوداً حميداً .

رد
avatar

رحلة رائعة و الصور تظهر ذلك , لو كنت في مكانك لقم بإلتقاط مئات الصور لهذه المنطقة المذهلة , من الأشياء الجميلة هي كسر الروتين اليومي و التغيير .
دمت بخير

رد
avatar

المهم..أهلا بعودتك

رد
avatar

جميل جدا ما قمت به..بالتوفيق

رد
avatar

@تركي الغامدي: أهلا بصديقي وأخي تركي الغامدي
أجل هو قعلا كسر لروتين الحياة اليومية :)

رد
avatar

@إلياس: أهلا بأخي إلياس
في الحقيقة أردت فعلا تصوير الكثير من الرحلة لكن علي ايضا مساعدة صديقي في محنته :D

رد
avatar

@نوفل:
أهلا أخي نوفل شكرا لك :)

رد
avatar

@رشيد:
مرحبا أخي تشرفت بمعرفتك ويسعدني التعرف بك ^^

رد
avatar

عودأ حميداً بعد انقطاع

رد
avatar

والله اتمنى زياردة الجزائر و لكني خائف و الله من الاذى ..
الجزائر جميلة جدا و الاخوة الجزائريين لم اعرف منهم شخصا سيئا و الله شاهد على ما اقول فهم متدينون طيبون لكن ما نشاهده في الاخبار يزعجني و يمنعني من زيارة بلدي الثاني الجميل ..

شارم
www.sharmlifeblog.com

رد
avatar

@مواطن مصري:
شكرا لك
@sharm:
هل ستصدق التلفزيون؟ من هو حتى يصدق؟
إن كان هذا ما يقلقك تعال في ضيافتي وانا أضمن سلامتك :D

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.