الخميس، 18 فبراير، 2010

بلد المليون ونصف المليون شهيد

المليون ونصف المليون هذا ما جمعته الإحصائيات وما خفي كان أعضم , فبصفتي من عائلة إستشهد فيها جدي وعمي وسجن أبي أعلم هذا.
القرية التي أتى منها أبي قرية تشهد بكفاح الأحرار الذين ذكروا في أنشودة "من جبالنا".
إعتدت كلما ذهبت إلى هناك أن أقرأ إحدى اللوحات التي تشهد بحادث مشهور وقع هناك وهو كما ستفهمه من عنوانها "حادثة الحزام",
أن أحد الجنود الفرنسيين وفي إستراحة غداء لكتيبته نسي حزامه المليء بالرصاص, ليعود بعدها باحثا عنه ويكتشف أنه أخذ من مكانه وتقوم الدنيا ولا تقعد بسببه.
حين قلت لا تقعد قد قصدت أنها لم تقعد إلا بعد حرق بيوت القرية وذبح شخصان كالنعاج لعدم تصديقهم أن لا علم لهم بحزام الجندي :(
اليوم وبعد ملايين القصص التي حدثت بسبب الإستعمار الذي لطخ تراب الجزائر بدماء أبرياء ومكافحين لن ينساهم الشعب الجزائري ورمز لهم بالهلال الأحمر والنجمة الخماسية.
أنادي من لم يسمع بالجزائر وأقول أهلا بك في بلدي , بلد شعبه طيب بطبعه مضياف كريم , إن كنت غريبا عن المكان ولاتعلم أين تذهب ,الجلفة ولاية الضيف (رغم أني أقول أن الجزائر كلها تستضيف إلا أن الجلفة معروفة بكرم أهلها).
بسكرة أين أسكن والتي نوديت سابقا سكرة لشهرتها بنوع من أنواع التمور النادر والذي لا يصلح غرس نخيله إلا فيها إسمه "دقلة نور".
تحب إهداء الزهور لأحدهم؟ أنصحك بولاية البليدة والمعروفة بمدينة الورود لأنها فعلا وردة الجزائر التي لا تموت لجمال أهلها :) 
وإن كنت تحب إستنشاق الهواء العليل فنصيحتي لك بولاية سطيف التي تغنى بها الكثير من الفناين حتى أنها نوديت بسطيف العالي هناك تجد العين الفوارة حيث تشرب فلا ترتوي :).
أما عن أين إندلعت ثورة التحرير التي إستمرت دون إنقطاع إلى الإستقلال فهي ولاية باتنة الجميلة ستلاحظ هناك أن معضم أهلها إما محترفوا تجارة الذهب أو النجارة (هذا ما لاحظته انا).
ومن جهة الجنوب , صحراء الجزائر الشاسعة تنسيك مآسي كثيرة وأي إكتآب لأنك ستبقى تنظر إلى أين ستوصلك عينك وتجعلك تبحث عن حدودها فلاتجدها (عن تجربة ذهابي إلى ولاية ورقلة).
أعود إلى الشمال شرق وأذكر قسنطينة لأبهرك بجمال جسورها الملعلقة بين السماء والأرض( إلى اليوم أود رؤيتهم رغم أني أعاني من فوبيا المرتفعات :D)
ماذا بعد لا يزال الكثير لم يذكر بعد مثل عنابة جيجل سكيكدة وهران والكثير الكثير لا تسعها كلماتي لأصفها إلا ربما بعد أن أزورها إن شاء الله. 










شارك هذا مع أصدقائك


11 تعليقات
avatar

تبدوا الجزائر جميلة من وجهت نظرك نتمنى زيارتها لما لا فهي جارتنا بعد شقيقتنا

وطبعا
لم اكن هنا
سلام

رد
avatar

جميلة هي الجزائر
مثل باقي الدول العربية
اتمنى زيارتها ايضا

رد
avatar

أه على الجزائر , أردت في السابق زيارة مدينة بسكرة لأنني أملك أقارب هناك لكن الأهل يتحججون دائما أن الطريق طويل و كثير المنعرجات و هذا ما جعلني لا أزورها , زرت العديد من مدن الشمال و الشرق (جيجل عنابة القل ...)
أما مدينتي البائسة (خنشلة) فلا تمتاز بأي شىء , لكن أول رصاصة أطلقت في سنة 54 كانت في خنشلة و بعض الناس يقولون أنها تتميز بالأغنية الشاوية لكن أنا شخصيا أرى أن الأغنية شاوية وصمة عار على هذه مدينة , لسائح خيار زيارة حمام الصالحين أو زيارة بعض الأرياف أما وسط المدينة فلا أنصحه به فلا وجود للقيم الإنسانية و عقلية الناس رديئة جدا خاصة أن مدينتي تعاني من ويلات النزوح الريفي فأهل الريف قاموا بتشويه المدينة و فرض أنفسهم.

رد
avatar

@⊰Ĥ!bØ11⊱:
أتشرف بزيارتك ^^ وأول بيت ستحط رحالك فيه هو بيتي بإذن الله.
@marrokia:
مرحبا بالمغربية كل أيام السنة ستكون ربيعا إذا جئت :D مليئة بالزهور ترحيبا بأخت من المغرب الشقيق ^^ .
@إلياس:
لن تتعبك المنعرجات ولا شيء آخر إن أحببت القدوم فوالله جمال السفر في طرقه :D
ومشاهد الطريق ^^
أما بالنسبة لخنشلة فأنا أعرف شخصا حسن الخلق منها ولا أرى فيها إلا العادات والتقاليد التي نفتخر بها والتي بدأت بالإنقراض في الولايات الأخرى :( بدعوى التقدم الزائف.

رد
avatar

تحية سعد
رائع ذلك البوح القلبي بينك و بين ربوع مدينتك و كأنكما تتبادلان عشقا جليا فهي تتفتح في عينيك كزهرة برية و أنت تهديها من نفسك عطر مودتك و تنشره على رؤس الأشهاد ... هنيئاً لكما .. مع تمنياتي أن يسامر كل منا مدينته و يعلن حبه لها صافية رقراق .
فشكرا لك على مشاركتنا هذا البوح مع تمنياتي الشخصية بأن أتمكن من أنهل من عبق مدننا العربية ما أمكن ... و السلام

رد
avatar

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب سعد الدين أسعدك الباري .. جميلة هي الجزائر ووصفك الساحر لها جعلني شخصياً أتشوق لرؤية تلك الأماكن .. قد يحدث يوماً ما إن شاء الله

إذا اشتكي مسلم في الصين أرقني .. وإن بكى مسلم في الهند أبكاني

ومصر ريحانتي والشام نرجستي .. وفي الجزيرة تاريخي وعنواني

وحيثما ذُكر اسم الله في بلد .. عددت أرجاءه من صلب أوطاني

رد
avatar

نعم .. كلامك سليم
الجزائر هي بلاد الاحرار
اللهم ارحم شهدائها وشهداء جميع المسلمين

جزاك الله خيرا

رد
avatar

@عابر سبيل:
مرحبا بك أخي شكرا على التعليق المميز :)
@عالم حبيب:
أهلا أخي بعودتك لا تدري كم إشتقنا إلى كتاباتك وتعليقاتك ^^
@مستر بلال:
أهلا مستر
اللهم آمين.
شكرا على تعليقك.

رد
avatar

كم شوقتني للزيارة الجزائر تبدو كالزهرة النرجس تنمو في وسط الصحراء و تقاوم جميع الاضرار يالله كم هيه رائعه

رد
avatar

أحمد هزازي تشرفني بإطلالتك أول بيت يستضيفك هو بيتي أخي ^^

رد
avatar

تدوينتك مهمةجدا كونك تعرف بالاماكن المتنوعة والمختلفة من الجزائر الحبيبة ولكنني اعاتبك على نسيان منطقة من الجزائر التي قدم اهلها الشجعان النفس والنفيس من اجل ان تحيا الجزائر نعم انها جبال جرجرة ويما قوراية لان الجزائر هي منطقة القبائل فلا جزائر من دونها

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.