الخميس، 29 أكتوبر، 2009

قل لي كم تقرأ أقول لك من أنت

اليوم قررت أن أغير قليلا في أسلوبي خاصة لما وجدت الكثير ممن يؤيدونني في رأيي الذي ظننت في البداية أنه مفهومي الخاص فقط و لا أحد يهتم بهذه الأفكار.
لكن الحمد لله وجدت الكثير من محبي التغيير ^^.
لذا إلى كل من يقرأ هذه التدوينة رجاءا لا تجعلها مجرد تدوينة بل أضف إليها.
إن كنت مدون فإجعل في مدونتك قسما خاصا بما تستطيع الإفادة به في أي إختصاص كنت أو أي مجال ستكون.(بالمناسبة هذه الفكرة أوحت إلي بها فكرة نبض الحرف في تدوينتها تربويات)
إن كنت من رواد المنتديات إجعلها أكثر نفعا بكتابة أشياء مفيدة وحاول الكتابة عن أضرار النسخ واللصق التي نعاني منها.
أما بالنسبة لي فقد وضعت قسما خاصا في المدونة أسميته "نهضة" سأكتب فيه كل ما إستطعت تغييره أو صنعه أو ما شابه هذا وذاك
وأعود الآن إلى الموضوع الذي أود طرحه.
"القراءة" كما الكل يعلم نحن أمة إقرأ التي لاتقرأ.
لماذا لا نقرأ؟
ما نفع القراءة؟
كيف أجعل من لا يقرأ يقرأ؟
كم سطرا في المقال تقرأ؟ وهل تقفز بين السطور بحثا عن ما تريد أم تقرأ كل شيء من الألف إلى الياء؟
كل هذه أسئلة أرجوا لكل من يقرأها الإجابة عنها.


شارك هذا مع أصدقائك


11 تعليقات
avatar

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولاً جزاك الله خيراً

ثانياً سوف اجيب عن اسألتك التي تخص القراءه

نفع القراءه... بلاشك إن لم نقرأ فكيف سنتعلم ..
في الحقيقه انا عن نفسي من النوع الذي يمل سريعاً فأحياناً اقفز بين السطور كما ذكرت ولكن افعل ذلك عندما يكون الاسلوب ممل او الكلام مكرر واحياناً تجدني على استعداد ان اقرأ مقال طويل ربما اكثر من مره لجمال اسلوبه والفوائد التي يحتويها
لانك احياناً تقرأ الكثير من الكلام والمحصله يمكن اختصارها في سطرين..

كما نقول خير الكلام ماقل ودل

فجمال الاسلوب امر مهم جداً لجذب القارئ
وربما من هنا يمكن ان تجعل من لايقرأ يقرأ

ولاشك اننا مقصرين جداً في القراءه
ربما لضيق الوقت ..

هذه هي وجهة نظري المتواضعه

موضوع جميل جداً جداً

رد
avatar

السلام عليكم

صراحةاحرجتني بوضع اللنك لأنه في الأساس
أنا أخذت فكرة القسم من موضوعك السابق الذي كتب فيه :

يعجبني من يضع ما عرفه أو يتعلمه ويشارك به غيره.

كان الموضوع حماسي وجعلني افكر بالكتابة عن تخصصي..

وبالنسبة لفكرة زيادة المعلومات المكتوبة بالعربية عجبتني كثير، وكذلك وضع مواضيع مفيدة في المنتديات بدل اضاعة الوقت في أمور تافهه..لا تفيد على مستوى الفرد ولا على مستوى الوطن و الأمة.

وبالنسبة لموضوع القراءة لدي فكرة نستطيع نحن المدوّنون تنفيذها
لنستفيد نحن.. ونفيد القاريء
وهي وضع قسم خاس للقراءة
READING

نضع فيه قائمة بالكتب التي قرأناها في كل شهر ونضع ملخص عنها ليستفيد القاريء و تحفيزه لقراءة الكتاب

ما رأيكم؟

وننتظر جديدك في النهضه

رد
avatar

Miss A: لقد أجبت على كل أسئلتي بطريقة ذكية ^^
لكن من ناحية القراءة هناك من لا يقرأ حتى ولو كان الأسلوب جيدا في الكاتابة أرى أن السبب هو عدم قبول الفكرة من أساسها وهذا السبب راجع إلى طغيان وسائل الإعلام الأخرى.
نبض الحرف: حتى لو أخذتي الفكرة مني فما نفع فكرتي إن لم أدل على من طبقها؟
هذه احسن طريقة لنشر المواقع المفيدة.
وبخصوص فكرتك عن الكتب التي نقرأها أعجبتني كثيرا ربما أجهز لها موقعا متكاملا.
وسأشير إليه ليحمل منه كل كتاب قرأته مجانا ^^.

رد
avatar

لا نقرأ لأننا وجدنا أن من يحيطون بنا لم يقرأوا لذا لم نجد ما يقرأ غير الجرائد
الآن وجدنا الانترنت لكننا لازلنا لا نقرأ.. إذا العيب لا يزال موجودا.
وأضيف، البعض يقول "الوقت الذي تضيعه في قراءة كتاب سخيف استثمره في قراءة القرآن" لكن هل القرآن قراءة ؟ القرآن تمعن والقراءة قراءة وتمعن

القراءة غذاء العقل والروح

كيف تجعل من لا يقرأ يقرأ؟؟ اغريه بالمادة مقابل القراءة ^^

أنا، وبكل صراحة قد تكون نفسي متعطشة للقرءة فأقرأ الكثير من المقالات والتدوينة من الحرف الأول إلى آخر تعليق، وأحيانا لا أجد وقتا أو نفسية مناسبة للقراءة والمشاركة فأقفز بين الأسطر أو أتوقف بعد قراءة العنوان.. أما عن الكتب فأنا لا أقرأ لأنني لست مستعدا ولا "مسلح" بالمال لشراء كتاب بسعر تقسعر له الأبدان ثم أجده باهتا.. مع انني لم أجرب ذلك قبلا
المرة الوحيدة التي قرأت فيها كتابا كاملا كانت عندما استعرته من المكتبة المدرسية "ذات يوم" لكن لضيق الوقت لم أكمل.

شكرا على الموضوع و"نهضة" مباركة ان شاء الله

رد
avatar

بارك الله فيك أخي seifo
لا تتنسانا بدعمك فنحن في البداية ونحتاج إلى كل شخص واعي ليقدم لنا المساعدة ^^.

رد
avatar

كيف أجعل من لا يقرأ يقرأ؟
وفر له كتبا في مجال يحبه، إن كان هاويا لرياضة ما أو يحب ممارسة شيء ما (صيد، قنص، بناء...)
سيقرأ تلك الكتب بكل تأكيد لأنها كتب في صميم اهتمامه.
بعد ذلك، أرشده إلى مجلات دورية في نفس المجال، إن كان عاشقا للحاسب فهناك المجلات التقنية مثلا، ومعظم فروع المعرفة والهوايات لها مجلات دورية.
بعدها، سيكتشف لوحده وتدريجيا متعة القراءة، وعن طريق المصادر فوق سيتعرف على مصادر أخرى انطلاقا من زيارته للمكتبة، وكذلك من المجالات الاخرى التي قد تستهويه.
المرحلة الثانية هي مرحلة المشاركة، أن يشاركه أحد ما متعة القراءة، عن طريق تبادل الكتب، عن طريق اقتراح كتب وروايات وما جاور.

أما لماذا لا نقرأ؟ فالذي لا يقرأ يعتقد أن الكتب ليست مصدر معرفة جيد، وهذا خطأ كون الكتب هي الأصل. أو يعتقد أن الكتب غالية وهذا خطأ أيضا، الكتب تصدر في طبعات فخمة غالية وفي طبعات عادية في متناول الجميع. أو يعتقد أن الكتب التي يريد غير موجودة وهذا خطأ، عليه البحث جيدا في المكتبات وسيجد ما يريد. أو يعتقد أن القراءة لا تكون إلا للكتب الدينية وهذا خطأ، فهناك كتب بالعربية منوعة في عدة مجالات وما على المرء إلا البحث. أو يعتقد أن الأسلوب صعب وهذا خطأ أيضا، هناك كتب أسلوبها صعب ككتب الأدباء والقدماء، لكن هناك كتب ذات أسلوب سلس وسهل يمكن للجميع فهمه بما فيهم الصغار. أو يعتقد أن القراءة عيب كون جميع أصدقائه لا يقرؤون وهذا خطأ، إن كانوا لا يقرؤون فخذ البادرة وتميز عنهم ^_^

أما عن طريقة القراءة، فالأفضل أن لا يقرأ المرء سطرا سطرا من أول مرة، بل يقرأ النص عموما، ما يسمى بالإنكليزية Skimming، هذه المرحلة الاولى مهمة لمعرفة محتوى النص، الأسلوب، مدى غنى النص وفائدته للقارئ وتفاصيل أخرى، مثلا صفحة من 30 سطر تأخذ 5 إلى 10 ثواني من القراءة السريعة.
بعدها، هناك القراءة المتأنية، كلمة كلمة وباهتمام، أو ما يسمى scanning بالإنكليزية.

وفي انتظار "نهضة" يا سعد بيك ^_^

رد
avatar

جواب ممتاز أخي محمد ^^
على أي حال فكرة توفير الكتب كبرت في دماغي وسأحاول تنفيذ مشروع من هذا القبيل لكن يد واحدة لا تصفق فالتكن معي يا أخي فأنا أعلم أن لك مكتبة من المراجع تخفيها^^.
حان الوقت لكل مدون أن يكشف أوراق لعبه لننهض بأمة خاطت العناكب بيوتها على أبوابها.

رد
avatar

سلام

في الحقيقة فكرة رائعة منك


الاجابة على الاسئلة لن تكون بفائدة لاني احيانا اقرأ مقالات كثيرة واحيانا لا

على حساب الكانة ههه


سلام

رد
avatar

السلام عليكم
اه ياسعد الدين لو أخبرك كم أقرأ يوميا
فمجال دراستي لا يطلب مني شيئا سوى القراءة
هههه وما مدونتي الا وسيلة كي انسى بها ولو قليلا مجال دراستي وعملي هههههههه
الحمد لله اتخذت قرارا منذ أشهر عديدة بألا أنسى صديقي الكتاب ، وبدأت بتطبيق الفكرة ويوميا قبل النوم اقرأ صفحات عديدة من كتب كان آخرها أمس كتاب( ازدراء وايذاء الانبياء للأستاذ منصور عبد الحكيم )
بالنسبة لفكرة نبض الحروف ، فأود فقط الاشارة اني وضعت منذ وقت طويل في ألبومات مدونتي ، فقرة بعنوان ( يوميات كتاب ) وفيها معلومات عن اهل الكتب التي قرأتها مؤخرا
القراءة حلاوة ما بعدها حلاوة
سلامووووووو

رد
avatar

نسيت الاجابة عن أسئلتك
1/ لماذا أقرأ ؟
من قال هذا فأنا يوميا أقرأ وأقرأ وأقرأ هههههههههه
2/مانفع القراءة ؟
يا الله سؤال يحتاج اكثر من تدوينة لشرحه
3/كم سطرا أقرأ في المقال ؟
ان اعجبني المقال فاني اقرأه كله ، وان لم يكن فلا أقرأ الا القليل

رد
avatar

marrokia:
كعادتك تجعليننا متشوقين إلى تعليقاتك.
أما بخصوص مجال دراستك أكتبي عليه ربما تجدين من يساندك أو يعطيك بعض النصائح أو يجد غيرك فيك النصح والفائدة.
بخصوص كتابك الأخير"ازدراء وايذاء الانبياء للأستاذ منصور عبد الحكيم" إن كانت لديك نسخة إلكترونية أرجوا أن تشاركيني بها لأقرأها إن لم أجدها على الإنترنت ^^.
بمناسبة إجابتك قولي لي لو لم أكن أقرأ فكيف أنشأت مدونة؟ هههه
تحية طيبة لك أيتها الطيبة.

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.