الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

ورأيتك أخيرا

ربما من تابع تدويناتي القديمة سيجد انني قلت لا أعرف أقرب الولايات إلى ولاية بسكرة مثل "مسيلة وباتنة".
الحمد لله أخيرا ازور ولاية باتنة لأتعرف عليها أكثر وبأهلها الطيبين.
كنت قد سئمت من حكاية زوارها في السابق من كثرة قولهم "باتنة اين وبسكرة اين" , فقد أكثروا الثناء على ولاية باتنة حتى ظننتها خارج الجزائر.
ما جعلني أريد مشاهدتها عن قرب , وفعلا جعلتني الأسباب ازورها أخيرا لأنبهر كمن سبقني بنظافة هذه المدينة وجمالها.
قد يقول البعض أي جمال ستجده في مدينة؟؟.
لكن فعلا ولاية باتنة تشعرك أنك إنسان , وجوها الجميل "البارد" يبعث للنشاط اكثر منه من ولاية "بسكرة الدافئة".
والغريب أنه رغم القرب بين مدينة بسكرة ومدينة باتنة إلا انك ستحس بالفرق الشاسع بينهما بدءا من المناخ إلى غاية التقدم الصناعي والتكنلوجي.
ستحس حين تدخل ولاية باتنة أن السحاب لا يفارقها أبدا, سكانها مفعمون بالنشاط عكس ولاية الكسل.
الفرق بين باتنة وبسكرة فرق السماء والأرض ولو أن لكل منهما محاسن ومساوئ ربما في يوم آخر أقارن بينهم.

شارك هذا مع أصدقائك


6 تعليقات
avatar

فعلا باتنة شهدت نهضة غير مسبوقة في الأعوام السابقة لتصبح من بين أكبر المدن في الجزائر ..
في إنتظار زيارتك لمدينة أم البواقي " الباردة الكسولة "

رد
avatar

أخيرا رأيتها
جميل جدا
تغيير الأجواء مفيد جدا

رد
avatar

@سليم: شكرا سليم سيكون لي شرف ذلك يوما ما :D
@مغربية:أكيد فيه إفادة لكن هذه التي أتحدث عنها إقامة شبه دائمة.

رد
avatar

ياليتك أشركنا متعتك بالصور :)

ياليتني أزور الجزائر كلها وليس فقط بعض مدنها

رد
avatar

هناك دعوة لك على مدونتي والمشاركة ليست اجبارية على الاطلاق
دمت بكل الود

رد
avatar

@عقد الجمان:
سياتي ذلك في القريب إن شاء الله :) .
@خواطر شابة:
بكل سرور أقبل الدعوة مهما كانت :D

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.