الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

قواعد بناء مشروع

في كثير من الأوقات تواجهنا سحابة من الوحي التي تغرينا بأفكار نعتقد بموجبها أن ما جعل فلان ينجح سيجعلني أنجح , ومنه نسعى إلى تقليد ما أنتجه فلان حرفيا من البسيط إلى المعقد آملين بعدها أن تأتي موجة بشرية من المستخدمين لهذه الفكرة (طبعا حديثي إنترنتي كالعادة).
لنصدم بواقع أن لا مستخدم للفكرة إلا أنت ومن اخبرتهم بها :).
حينها نسعى بشتى الطرق إغراء مستخدمي الإنترنت بتجربة ما أنتجناه عسى أن يكون الإقبال ولو نصف المتوقع سابقا, فإذا بها كما هي.
فما السبب ياترى؟؟
جرب عزيزي المنتج للأفكار المقلدة أن تبدع في ما أنتجت أو إبحث عن من يطور لك فكرتك لتصبح ذات طابع فريد خاص بفكرتك فقط.
ليس الأمر بالصعب ولا السهل أيضا , فتطوير فكرة موجودة أو التعديل فيها يتطلب فعلا إبداعيا "ميت في ساحتنا" .

فكرة شراء yahoo لموقع مكتوب لا تزال حديث الساعة بالنسبة للشرق الأوسط , بظن أن "مكتوب نجح" ودليل ذلك شراء yahoo له بدراهم معدودات.
لو نبني نجاحنا على أن "كل مشروع شركة إشترته شركة أكبر منه", لبقينا على حالنا ولا عائد لنا سوى إنتاج الفكرة والباقي على من إشترى.
فالنعد الى الوراء قليلا ,محاولة microsoft لشراء yahoo سابقا لم كان نصيبها الفشل ياترى؟؟ 
سنقول المساهمون ..وإلخ من كلام الإقتصاد وما شابهه , لكن أظن أن طموح yahoo لم يتوقف في نزول أسعار الأسهم أو صعودها بل في رؤية تعتمد عليها كحجر أساس في بناء أي مشروع جديد لها.
بالتالي أعتقد انه لا يوجد مشروع إلا وقام على دراسة طبيعة وعقلية المنطقة التي سيعرض فيها.
فإن ظننا أن yahoo تشتري فقط لأن الموقع كان ناجح فالنعد التفكير مجددا.
حيث أشهد كلامي بمقال كتب يوم إشترت google موقع رفع ومشاركة الفيديو youtube , "قد يظن الناس أن google إشترت youtube لكن الواقع أنها إشترت جمهور youtube.
أما انا فأقول قد يعتقد الناس أن yahoo إشترت maktoob لنجاحه عربيا لكن الواقع لتدخل به إلى البيئة العربية.

شارك هذا مع أصدقائك


6 تعليقات
avatar

"يتطلب فعلا إبداعيا "ميت في ساحتنا" هذه الجملة هي مربط الفرس وموطن الداء أخي
دمت بكل الود

رد
avatar

مقال رائع من شخص اروع

من وجهة نظري ان التميز في الثبات على افكارك
ومحاولة تطويرها مع الاستفاده من افكار غيرك
هذا ما يجعل مشروعك ناجح وان فشل في البداية :)

وشكراً لك

رد
avatar

تحياتي أخي سعد الدين .. وكل عيد وأنت أطيب ... وماطرحته يتعلق بالمنتج على الشبكة العنكبوتية وأوافقك الرأي في أن الشركات الكبيرة لها حساباتها المختلفة .. وفقك الله .

رد
avatar

قد يكون الامر مختلف في الدول التي تعطي للابداع والمبدعين قيمتهم الحقيقية وهذا ما ينقصنا نحن العرب الذين نتفنن في دحر المبدعين .
مقال مفيد شكرا لك

رد
avatar

محمد , mohamed:
أهلا بكم وشكرا على الإطراء.
أهلا أخي تركي الغامدي عسى أن تكون بخير بعد هذه الأيام السعيدة المصحوبة بالدهون :P

رد
avatar

واااااو

مفكر ياأستاذ سعد ..

الحنكة والدهاء من متطلبات أي مشروع
وهذا مالم ينقص عند ياهو :)

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.