الجمعة، 13 أغسطس، 2010

شفاعة google


إذا ما إرتبط إسمك بالعمل في google كمبرمج أو مصمم ربما حتى بواب لا أعلم , فأعلم أن شفاعة google حلت عليك يوم تنتج مشروعك الخاص.
لست أتحدث عن هوى , فهذا الواقع في بلادنا الفضائية , فلا يوجد نقد بناء مبني على المنطق.
فالكل لgoogle وgoogle الكل في الكل , أطلق أحد المقاولين ممن عمل في google فترة كمدير تسويق.
خدمة جديدة , الجميل فيها أنها لا تتحدث العربية رغم أن صاحبها عربي.
وهذا دليل جميل , على أنه ينوي  إطلاقها للعالم لا العالم العربي )أخيرا نجد أحدهم يعلم أن لا وجود للسوق العربي(.
خدمة loomni و loomn.it خدمتان لشخص واحد ولو أن الأولى لم تهضم بعد عند الجميع رغم محاولة صاحبها الشرح في عدة منابر منها مؤتمرفي دبي.
حيث تتمثل الفكرة في مشاركة المعرفة بين الخبراء وأهل التخصص مع الجميع )أي الطلاب وما شابه( بمبلغ بسيط )وهذا اللذي لم يهضم(
أما الثانية )المهضومة أقصد(فتتمثل في مشاركة الملفات والروابط بين الاصدقاء لا تزال في فترة التجريب فلا تتعبوا أنفسكم لأنها لاتزال سخيفة جدا حيث حجم الملفات لا يجب أن يفوق 3mb حسب ما قرأت في أحد المدونات المنبهرة بالخدمة , مع العلم أن الملفات لا تبقى على السيرفر إلا مدة 14 يوما .
أما المميز والذي أعجب الكل ولم يلفت حتى إنتباهي هو إختصار الروابط التلقائي في الخدمة.
هدف التدوينة هو توضيح أن شفاعة google حلت بصاحب الخدمة فلا تجد احدا ينتقد هذه الخدمة بالسلب مثلها مثل google إجابات والتي أطلقت العام الماضي لإثراء المحتوى العربي وكانت سيئة جدا , لتسرع مطوريها في إطلاقها , لكن أظنها الآن تحسنت كثيرا على السابق.
كثير من الأفكار التي كانت مميزة لم تعطى إنتباها , لأن السبب الوحيد أن صاحبها لا يملك ترخيص google ليظهر على التلفاز أو يكتب على خدمته في جميع المدونات والمجلات التقنية على الإنترنت , فلو كان صاحب ترخيص من google لما وجدت أي رأي سلبي على خدمته التي سيوفرها ولتجد أن معضم من كتب أو قال على خدمته وصفها بالرائعة والتي ليس لها مثيل أو تجده يقول ستغير مجرى ومفهوم الإنترنت نهائيا.
لكن بعد عام أو عامين ستعرف أنها مجرد فقاعة صابون كبرت بفعل النفخ الإعلامي وشفاعة google

شارك هذا مع أصدقائك


0 تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.