الأحد، 15 أغسطس، 2010

ثقافتنا وثقافتهم

سعينا في تقليد أشخاص تأثرنا بهم بسبب هذه القرية الصغيرة , جعلنا ننسى أننا خير من يليق إتباع خطواته.
فما ترك لنا من إرث للحفاظ عليه يعتبر أكبر مسؤلية لنا.
وبدل أن نبحث عن أشياء زائفة كان الأجدر بنا التمتع بحياتنا التي وهبت لنا لنحياها كما كتبت , أتذكر جيدا ما عشته في صغري من شعور بالحلاوة التي تصحب قرائتي للقرآن رغم نفوري منه في البداية , لا لشيء فقط لأنه لن يتركني أخرج لأعلب مع جيراننا.
أو حين نجبر للذهاب إلى الكتاب حين يفشل الكل في محاولتهم لإلزامنا بساعة من حفظ ما تيسر منه.
إسماعيل )رحمه الله و غفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه( هو معلمنا اللذي كان يحمل عصاه التي لا أعلم أي نوع من الخشب كانت , فالمهم عندي أنها ليست من قصب الخزيران :( .
أتكلم بهذه الطريقة لكي لا أكون منافقا وأصف أن القرآن كان يسليني فقد كنت احاول الهرب من قيوده لكن بعد أن أقيد فقط أحس بطعم حلاوته وأتمنى أن أبقى مع تلاوته.
الروح التنافسية بين الصبية في حفظ السور زادت من روحانية الكتاب خصوصا لما كنا نقرأ ما حفظنا قبل أن نخرج منه بصوت مرتفع ليسمع جميع من يمر ما نقرأ.
وما أجمل أن تخبر أمك أنك تفوقت على جارك فلان في حفظ السور :D تأتيك نشوة نجاح وبعض الغرور وكأن لا احد خلق غيرك ليصل إلى تلك السورة.
أعود الآن إلى ثقافتهم المزعومة:
صدقا حين أشاهد الكثير من الأفلام الأمريكية التي تربط العرب بقصصها أشفق على الممثلين اللذين يوافقون على تلك الأدوار المذلة لأصلهم )أصلهم العربي( , فقط حبا في الوصول إلى لقب الفنان العالمي فلان.
بئس ما إشتريتم , معضم هذه الأفلام تجعل العرب أنذالا لا يؤتمنون مع إضافة نكهة خفيفة من حب الخمر والجنس بجنون.
أما إن أرادوا وصف بطل عربي جعلوه شخصا لا يرحم ولا يستمع إلا لكلامه إن كنتم تريدون أمثلة شاهدوا فيلم kingdoom of heaven .
وعن صفة النذالة والوسخ فهنا أعود لمشاهدة الجزء الأول من فيلم the mummy ليصف أحد أبطال الفيلم الجمل اللذي يركبه بأنه نتن ووسخ ويبصق ليقوم أحد مساعديه العرب "بالبصق" ليعطينا المخرج المبدع فكرة عن أخلاقنا التي تشبه أخلاق الجمال.
وهذا دون ذكر الكثير من المشاهد الرائعة اللتي تصف العربي بأن لا أمان له فإن أدرت له ظهرك طعنك.
أما في وصف العربي ودينه شاهدت فيلما لعمر الشريف طبعا كممثل في فيلم أمريكي , دوره فيه رئيس قبيلة عربية له إبنة متحجبة على مدار الساعة )هنا وصف الحجاب( تقربت إلى راعي بقر )أمريكي طبعا( ويالها من كارثة حين إكتشف أبوها رئيس القبيلة , هدد برجم إبنته وقطع ذكر الأمريكي.
لكن لحسن حظ بطلنا الأمريكي وقعت غارة من قبيلة عربية على القبيلة المضيفة له.
فتحول الكلام عن قطع ذكر البطل إلى مسامحته إن أتى بإبنة رئيس القبيلة التي خطفت في الغارة وطبعا الهم الأكبر ليس الإبنة بل كتاب يصف كيفية التناسل في عائلة رئيس القبيلة )وهذا وصف لحب الجنس(.
أما بعد الإنقاظ المضمون وفي طريق العودة تلح العربية الشريفة على الأمريكي أن يكشف عن وجهها لأنها لا تحب أن تبقى دون أن يعرف محدثها البطل أنها فتاة جميلة )وهذا أيضا توضيح لثقافة تصف أن الحجاب شيء سلبي(.
وكما قلت يوجد الكثير من الأفلام التي تصفنا كجاهلين واعلموا مدى تأثير هذه الأفلام على مراهقينا العاشقين للأفلام الأمريكية وأكشنتها.
ويبقى لنا شيء واحد نعزي به أنفسنا في كل عام من مولد النبي صلى الله عليه وسلم نذكره "فيلم الرسالة".

شارك هذا مع أصدقائك


9 تعليقات
avatar

لطالما كانت نظرة الغرب الفنية سلبية للعرب.و أكثر ما يحزنني ذو الأصول العربية الذين يحسبون بأنهم بإسائتهم للعرب يرتقون سلالم الشهرة.
ولا عتب على عمر الشريف فقد كان ذلك عندما كان يهودياً ,و للأسف لم تتحسن أفلامه عندما أسلم!
شكراً لك.

رد
avatar

ومتى كان الفخ مأمن ؟!
نحن مستهدفون ولن تكون الأفلام إلا قدحاً فينا وفي عقائدنا ..
لكن أسماء الأفلام التي ذكرت أرى أنها دعاية لها بذكر أسمائها فما رأيكلو تذكر حدث الفيلم دون ذكر اسم الفيلم حتى لا يتقصدها الفضوليون .. :)
في الحقيقة مقالك راائع ماشاء الله ..
ونحن لا نعزي أنفسنا بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لأنه لم يفعلها ونحن نقتدي بسنته , ولكننا نعزي أنفسنا أننا مسلمين ونرجو أن نكون متبعين فلو نهق حمير الغرب فنحن أناس لا تعير الحمير اهتمام ..

فعلاً أنت كاتب فذ :)

رد
avatar

Il ne faut pas comparer les incmparables

رد
avatar

@جواهر محمد:
صدقا لم أكن أعلم أنه كان يهوديا فقط ركزت في مثالي أنه عربي.
شكرا على التعليق سرني تواجدك أختي :(
@عقد الجمان:
الأفلام التي ذكرت قديمة فالأول تم بثه آلاف المرات منذ عام 2005م أما الثاني فاقدم منه,فقد بث عام 1999م
@مغربية:
seuls essayer de chercher les différences
merci :)

رد
avatar

حين تلبس ثقافة غير التي داخلنا ، حين نستسيغ كتابة و حرف يختلف عنا في المبنى و المعنى فالمشكل أعظم ، لأننا يذلك نخسر هويتنا ولن يحترمنا من بجلناه عن أنفسنا.
دمت مبدعا أخي ، مدونتك جميلة جدا

رد
avatar

@مدونة محراب البوح:
سعيد بالزيارة والتعليق :(
شكرا جزيلا لك على الجدا :D كانت جميلة لتكفيني.

رد
avatar

كيف يستطيع أحد لا يستيطع أنا يضحي بالنوم في سبيل الله أن يضحي في سبيل الله ...

رد
avatar

رمضان كريم

مبارك عليكم الشهر

ولك عام وانتم بخير

رد
avatar

@مهاجر:
أهلا بك أخيرا أول تناقش موضوعا معي :D.
@أقصوصة:
أهلا بك رمضان كريم لك أيضا أتمنى أن لا تفارقينا فتدويناتك قلت وسفرك كثر :D

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.