الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

أعدت السنة

من منكم عاش تلك المرارة التي تأتي بعد أن تبني أسس على شيء معين فإذا بذلك الشيء غير متوفر؟
هذا ماحصل توا حين صدمت بخبر غعادة السنة لمن هم مثلي في الكسل.
نعم أعترف بكسلي وثقتي الشديدة بنفسي , ظنا مني أن من يعملون على التصحيح سيتساهلون معنا بحكم أننا نعمل ولم نمر سابقا بأساتذة ليشرحوا لنا الدروس المقررة.
وما فائدة الندم حين يسقط الفأس على الرأس ( يا فاشل يقول أحدهم ).
الحزن الشديد هو ما ستعيشه عزيزي القارئ حتى لو لم تقرأ حرفا مما هو مقرر عليك مراجعته , وستحس أن الأرض إن أردت أن تبلعك سترفض ذلك فهي لا تبلع كل شيء.
أشكر أخي فؤاد على التعازي وأرجوا أن لا يفهم كلامي بأنني كنت غاضبا من ردة فعله لأنني أعلم أنه اراد ان يعبر عن مشاعره قبل أن يكتب شيئا يعزيني به فلم يجد إلا "أبدى فؤاد الإعجاب بالمنشور الخاص بك على الفيس بوك" حين نشرت الخبر وهو مشكور عليه ,لأن الفيس بوك لم توفر تطبيقا بديلا على الإعجاب في لحظات الحزن :P
حسنا قدر الله وما شاء فعل هذا ما يجب قوله وليكن درسا لي بأن أدرس ولا أستهتر بما هو واجب علي.

شارك هذا مع أصدقائك


7 تعليقات
avatar

لا بأس ^_^
ليست نهاية العالم على كلّ حال..

رد
avatar

أهلا محمد
شكرا لك.
سأحاول تخطي الأمر

رد
avatar

لا تحزن أخي سعد فإعادة السنة لا يمكن أن نعتبرها فشلا وربما هي فرصة لإعادة ترتيب الأوراق وبرما فيها خير وكم من شيء يبدو على أنه مصيبة ولكنه يخبئ وراه الكثير من الخير لا تحزن أخي قل " قدر الله ما شاء فعل " و إن شاء الله السنة المقبلة ستكوون من الأوائل أعدك بذالك ^^ فقظ تق بالله و أحب ما تفعل أو ما تدرس

رد
avatar

ليست نهاية العالم
والضربة التي لا تقتل تقوي :)

رد
avatar

الاعتراف بالحق فضيلة ، وها أنت تخرج من التجربة أو ماحدث بشهادة على تلك الفضيلة . وفقك الله وأعانك . وكل عام وأنت بخير .

رد
avatar

في الهوا سوا
هيا لنجمع الشلة
^^

رد
avatar

@فؤاد:من فمك الربي :D
@مغربية:وهذا ما يؤنسني :P
@تركي الغامدي:يا سيدي مشكور على الإطراء ووفقنا الله جميعا في ما يسعدنا ويرضيه.
@هيبو: هل هذا ما أسمع :D

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.