السبت، 10 أبريل، 2010

موقف محرج

من المواقف المحرجة وقبل أن تكون محرجة فهي تقصير , صلة الرحم.
رغم شخصيتي الإجتماعية (فوق اللازم) إلا أنني وجدت نفسي يوم الخميس الفائت في موقف محرج.
حيث حضرت جنازة أحد أقارب أمي والذي من المفروض أن أكون على علم بصلة القرابة التي تربطني به.
وجدت نفسي لا أعرفه ولا أعرف شخصا من الذين حضروا الجنازة :( 
لم يتوقف الأمر في ذلك فد كان الجميع يعرفني وهذا ما جعلني أخجل من نفسي حيث أنني قد دفنت نفسي في المدينة التعيسة , أتعرف فيها على أشخاص لا أعلم أصولهم من أين , وتركت أقاربي وصلة دمي لتأتي مناسبة محزنة لأعرفهم.
سارعت لأحد أبناء الخال الذي أعرفهم وهو زميل قديم أيام الدراسة أيضا لأسأل عن أسماء كل الأشخاص الذين يقتربون مني :)
حل ذكي في موقف لا يسر.
كان يوما مخجلا , فكيف لي أن لا أعرف أقاربي والمهم أنه مر بسلام لكن بدرس لا ينسى.
أتمنى أن لا يخطئ أحد مثل هذا الخطأ السخيف لأنني أحكيه كي يكون عبرة لمن يعتبر.

شارك هذا مع أصدقائك


7 تعليقات
avatar

في الحقيقية هو موقف محرج لكن بالنسبة لي لا
لا اعرف جل افراد عائلتي لكن هم يعرفونني ويغرفون اني لا اعرفهم فلا داعي لان اظهر غير ذلك .

هل انا اجتماعي ام ممم لا اضن واضن فهو سؤال محير

سلام

رد
avatar

موقف محرج للغاية , تظاهر و كأنك تعرفهم فإذا تقرب منك أحدهم فقل له أهلا بإبن عمي , أه لي مدة لم أرك , طريقة قد تنفع في بعض الأحيان.
أنا شخصيا أعرف جميع أقاربي لكن أقارب الأم و الأب لا أعرفهم.

رد
avatar

اكيد صعب ا ن الواحد يعرف الاغراب اكتر من اهله
المهم انك اتعلمت حاجه اكيد هاتفيدك ان شاء الله فيما بعد

رد
avatar

ليس بالأمر المهم أن تعرفهم
لأنك في الغالب لا تهمهم ..

رد
avatar

المواقف المحرجة في الحياة المتسارعة ما أكثرها وهذا في اعتقادي يعود إلى أننا أصبحنا نعيش في عصر التوحد وأصبحنا منفصلين عن الآخرين في الواقع ومتقاربين من الذين في العالم الافتراضي

رد
avatar

هذا من مقاطعتك لهم .. كان المفروض تتواصل معهم ...

رد
avatar

ببساطة هذا ماحدث معي ومايزال يحدث
صحيح ان هذه التدوينة منذ مدة طويلة لكن لانها تصف
حالة مازلت اعيشها
جميل ان اجد شخص من نفس ولايتي يكتب بهذه الطريقة الجميلة

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.