الاثنين، 22 مارس، 2010

فكرة عربية إذا فكرة فاشلة

عربيا نحن نعاني من  مشكلة كل ما هو عربي إذا هو فاشل.
ليس لشيء فقط لأننا برمجنا منذ ان عرفنا على الأقل التلفزيون أن كل ما هو أجنبي فهو خارق للعادة وليس له مثيل.
يوجد الكثير من المحاولات التي حاول أصحابها تغيير هذا المفهوم لكن دون جدوى.
لا أعلم , لكن أرجح أن السبب أن طبيعة العربي هي حجب ما يعرفه عن غيره :( .
مرة قرأت في أحد المنتديات التقنية أحدهم يقول "لقد أردت إنشاء تطبيق إدارة محتوى مواقع , لكن لكثرتهم  عدلت عن الفكرة"
جميل كلامه, لكن كأنه يقول كلاما تعودنا قوله لأساتذتنا أيام الدراسة حين يطلبون منا شريطا لاصقا وهو (أجل لدي شريط لاصق لكن تركته في البيت).
الخطأ أننا نعتمد على كل ما هو أجنبي وكأن هذا الأجنبي خلق لراحتنا نأخذ مثالا google
هل يا ترى شركة مثل هذه الشركة ستبقى توفر لنا خدماتها مجانا لسواد عيوننا؟؟
رغم مداخيلها من الإعلانات إلا أنني أرجح أنه سيأتي اليوم الذي سيقال لنا عزيزي المشترك يرجى تفعيل حسابك.
وذلك دون أي سابق إنذار طبعا لأن من شروط خدماتها المجانية أن لها الحق في حذف حسابك عزيزي المستخدم دون أدنى شروط.
أما آن لهذا الدب الكسلان أن يستيقض ويبرهن للناس أن له القدرات التي تخوله في تقديم خدمات تنافس خدمات الأجانب.
لا أظنني طلبت الكثير خصوصا لما أسمع أن هذا دكتوراه في كذا وذاك برفسور في كذا.



شارك هذا مع أصدقائك


4 تعليقات
avatar

أخي سعد أنا شخصيا لا أستعمل المواقع العربية حتى و إن أتت بفكرة جديدة فأصحاب هذه المواقع لا يملكون مخيلة واسعة فهمهم الوحيد كسب المال من موقعهم من خلال إعلانات منبثقة و فلاشية , هل أترك الشىء المريح (مواقع إنجليزية) و أذهب إلى الغير مريح.
صدقني أن الإحتكار هو الذي جعل المحتوى العربي هكذا أي شخص يعرف شىء يدخره لنفسه فمن يعرف التكويد لن يعلمه لغيره و هكذا عكس الأجانب .
أعتقد أن الموقع العربي الوحيد الخدماتي الذي يستحق الزيارة هو الموقع الجديد المرقاب .

دمت بخير و شكرا لك أخي سعد , كلامك صحيح و أنا معك.

رد
avatar

أنا أيضا لم أكن أقصد تلك المواقع التي تكثر من النوافذ المنبثقة وغيرها من الأضواء والخرابيش قصدت المواقع التي تحاول إنتاج فكرة مثل المرقاب :)

رد
avatar

ليس في مجال الانترنت فقط، في كل مجال يكون هناك مشروع عربي يفشل ان وجد.. أما عن الانترنت فأنا مللت من المواقع العربية والتكرار والتقليد والملل واللاجديد و..ووو
هل يذكر أحدكم "مكتوب"؟ هل يزال يستخدمه أحد؟ لقد كان أول موقع عربي أدخله وكذلك أول بريد لي على الاطلاق كان يقدم خدمات جديدة ثم وقع في فخ التكرار وانتهى عهد التميز وبدأ عهد التقليد فانتهى الموقع بالنسبة لي وكذلك أغلب الخدمات العربية
أظن أن اليوم الذي سيكشر فيه غوغل عن أنيابه لن تبقى الحياة كما هي عليه الآن

رد
avatar

الدب مات أخي .. مات

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.