الأحد، 27 ديسمبر، 2009

طرق لتغيير طباع الناس على الإنترنت

للوهلة الأولى التي يدخل فيها القارئ إلى هذه التدوينة ستبدوا له كدرس في الأخلاق على الإنترنت :)
لكن هي إحدى فروع التغيير في النهضة المباركة.
حسنا بعد أن تطرقت في المرة السابقة في ذكر طريقة بسيطة لمحاولة توحيد الأمة لهدف واحد.
اليوم أتطرق إلى محاولة أخرى لنغير الأسلوب المتبع في الكتابة على الإنترنت :) , فهو مخجل للغاية فقد تجد موضوعا يتحدث عن الوحدة العربية وتجد تحته ردودا تتحدث عن موقع ومنتدى سهر الليالي للشات حتى الفجر :(
ومثلما تحدث ايضا صديقي المدون إلياس عن معاناته مع القراء المخلصين وذلك بأنهم لا يقرؤن شيئا فقط إجابات سريعة لربح إعلان مجاني بوضع رابط لمدونته.
هذا إذا لم نقل أنهم يكتبون محتوى مواقعهم أيضا.
الكثير من الأشياء دون هذه أيضا لكن لا يصح أن أكتبها كلها لأنها ستبعدني عن الموضوع الذي أود طرحه.
إذا ماهو الحل؟
مشاكل مثل هذه لها حل بسيط جدا وأنا متيقن من مدى قدرته على حلها.
-ربما سترون أنها الترميزات الأمنية لمنع السبام (لا)
-إذا هي حذف مساحة التعليقات(لا)
-إذا الكتابة عن هذه الضاهرة في المدونة (لا)
الحل هو رسالة بسيطة وبمعاملة طيبة منك إلى صاحب التعليق وإخباره عن مدى الأسى الذي جعلك تشعر به لأن التعليق لم يكن يتحدث عن الموضوع أصلا.
أعلم أن هناك من يستخف من هذا الحل ولا يراه حلا ناجعا , لكن من إستطاع فتح مدونة و خصص وتا لها ليكتب فيها سيفهم تلك الرسالة بإذن الله ويعدل عن ما قام به.
ولإقناعه أكثر إمنح له تبادلا إعلانيا ولو رابطا بسيطا يؤدي إلى مدونته.

شارك هذا مع أصدقائك


8 تعليقات
avatar

لكن بعد أن ترسل رسالة ستفاجأ برده و هو يعلل و يدافع عن خطأه فتزيد المأساة لكنني سأستعملها في قريب العاجل قبل أن يجدوا لها الترياق.
حتى الترميزات الأمنية فلا جدوى لها كما قلت فهي تمنعه من إرسال السبام فقط كما يقول المثل : تستطيع أن تأخذ بالحمار إلى الماء لكنك لا تستطيع أن تجبره على الشرب.

بالتوفيق أخي سعد.

رد
avatar

سعد الدين
الكلمة الطيبة دوما له أثرها على الانسان
وأكيد اني سأطبق فكرتك عما قريب
احب ان أتحدث أيضا عن اصدقائي المدونين الذين يضعون رقابة قبلية على التعليقات
اعتقد ان من أراد لنفسه حرية الكتابة ، يجب عليه ان يتقبل ان يكتب الناس ارائهم فيه بكل حرية
سلاموووو

رد
avatar

شكرا إلياس
أتمنى لك التوفيق أنت أيضا ولا عيب في التجربة أظن :)

رد
avatar

أصبحت هذه الظاهرة معطلة فقط وليست مطورة أبداً .. ولكن هناك كثيرين لا يقدرون قيمة الكلمة الحق، فماذا تفعل بهم ويهمهم مصلحتهم فقط.

بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية.

رد
avatar

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
تحية طيبة و بعد
بالفعل هذالأمر متكرر كثيرا
و اذا فكرنا فى حلة يمكننا أن نجد حلا رائعا
اذا وجدت تعليقات كهذة اعلانات لا تزيد شيئا عن الموضوع فقم بحذفها
ما أسهلة من حل
و للأسف لم أستطع متابعة مدونتك فى الفترة السابقة بسبب انشغالى فى المذاكرة و ها انذا اعود لمتابعة اخر مواضيعك بعد وجود بعض الوقت الفارغ لدى .
مع خالص الاحترام و التقدير
أحمد الزنارى

رد
avatar

marrokia:
أؤيد رأيك أختي إن كان المدون ينتقد غيره مثلا أو يعطي رأيه فيهم أما إن كان يتحدث عن شخصه وما شابه فله حرية الكتابة :)

رد
avatar

أهلا بالشجرة الأم:
في تلك الحالة لا نفع الله بهم الأمة تهميشهم أحسن من إعطائهم وجود في الساحة :(

رد
avatar

أخي أحمد:
هههههههه
حل ذكي وإسترحنا.

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.