الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

لا لمقاطعة فيس بوك

اعلم أن العنوان لن يسر الكثيرين.
لكن قبل الحكم علي رجاءا إخوتي فالنفهم أولا لماذا سنقاطع.
الرسول عليه الصلاة والسلام واجه في حياته الكثير من الإهانة, لكن قابلها بطيبة خلقه وطبعه.
اليوم وأتذكر اول إسائة قامت بها الدنمارك برسم كاريكاتيرات مسيئة للرسول عليه أفضل الصلوات والتسليمات.
ثارت ثائرتي ولو وجدت دانماركيا في طريقي لأفرغت فيه يومها جل غضبي.
لكن بعدها بأيام بدأت الناس تتناسى المشكلة وتخمد نيران الغضب لتسير الأيام على ما يرام.
الأسبوع الماضي فتحت بريدي الإلكتروني لأصادف رسالة مفادها :
دعوة لمقاطعة الفايس بوك.
طبعا لن أشارك في هذه الحملة :)
السبب مفاده من يريد تغيير رأي الناس في نبيه يعمل على ذلك: بنشر ثقافته الإسلامية.
- يأخذ زمام المبادرة ويبلغ إدارة الفايس بوك بإساءة.
- يتجاهل صعاليك الإنترنت.
قال المتنبي : 
وتكبر في عين الصغير صغارها     وتصغر في عين العظيم العظائم
فهل ياترى نحن من الصغار الذين تكبر في أعيننا الصغائر أم عضماء تصغر في أعيننا العضائم؟
من يرى حقيقة الإساءات ليجدها بسبب إنفعالاتنا التي لا تسمن ولا تغني من جوع.
لقد وجدوا أن العرب كالطفل الصغير الذي حين تسرق منه حبة الحلوى (عن تجربة)
يبكي وإن أعدتها له يسكت وكأن شيئا لم يحصل.
عرف بنبيك الذي تفتخر به إن كنت حقا غيورا عليه ,  فلا قاطع تضر ولا كسر قوارير الكوكاكولا.
يوم تكون منتج إسحب منتجك لمن أساء إليك, فليس العكس بخيار صالح لك. 
أعطيكم مثال عني :)
لما كنت صغيرا كان إذا أغضبني أحد من إخوتي أقاطع العشاء أو الغداء.
حتى وصلت سن المراهقة وجدت نفسي هيكلا عضميا.
إلتقيت بأحد الأصدقاء وأنا غاضب من الأهل.
فحكيت له سبب غضبي وأنني لم أأكل شيئا.
قال لي أنت مخطئ بهذا العمل , إن أردت الغضب إغضب لكن لا تسمح بغضبك أن يأخذ مساحة معدتك :).





شارك هذا مع أصدقائك


12 تعليقات
avatar

هذة وجهة نظر يجب أن تحترم
لكن عند المقاطعة تسمع الاخر صوتك
قد تكون المقاطعة مظهر ايجابى
و خاصة اذا كانت بين فئة كبيرة
وهناك الكثير من السياسات و الأنظمة تغيرت بالمقاطعة
مع فائق الاحترام و التقدير
أحمد الزنارى

رد
avatar

انا لازلت مع عدم المقاطعة ...
الموضوع سابق كتبه سيفو لكن كان مع المقاطعين.. لديه وجهة نظر وتحترم

في الحقيقة اراها مضيعة للوقت اصلا .. انا لم ادخل للفايس بوك طيلة اسبوع وها انا ذا اعيش ماذا حدث ؟؟

المهم استمتعت بقراءة موضوعك وما اعجبني امثلتك المضحكة ^^

رد
avatar

الزناري:
رأيي يبى شخصي جدا.
لكن إن كنت تريد مقاطعة العالم بدل مواجهته فهذا يعني جبن.
حسنا قاطع رئيسا يعني فردا قاطع جماعات.
لكن أن تقاطع العالم فلن يسمع احد صوتك.
لأنك تعطي مثالا على من أضاع سنتا من بليون دولار.
أو كأنك قلت فالنقاطع الهاتف لأن من هاتفي إتصل مجرم.
ليس حلا ناجعا أن نقاطع المواقع لأن بعض الشلة أرادوا فسادا.
وإذا أتى من يسيء للنبي في blogger أو twitter هل نقاطعه.
⊰Ĥ!bØ11⊱:
ليس الضرر عندي في دخول الفيس بوك أو عدمه إنما أتعجب لماذا نهتم إلى أتفه الأمور ةنضخمها.
فمثلا حين نحق الحمار من مصر الشقيقة
لما تفاعلت الجماهير مع كلامه الذي لا أراه إلا كلاما صبيانيا لا يسمن ولا يغني من جوع.
الهدف من ورائه زيادة نسبة المشاهدين للقناة والذي بدوره يضيف نسبة الإعلان فيها.
لأنني أتذكر يوم قال هذا الفاسق عن لاعب ن لاعبي مصر كلاما جارحا لا يصلح حتى إعادة الخوض فيه.
ليأتي اليوم ويقول أنا مع فريق بلدي.(بالمناسبة لا اتابع الكرة إنما أسمع أخبارها عن طريق الأصدقاء)

رد
avatar

اول مرة اسمع ان في مقاطعة للفيس بوك
انا اشارككالراى لا لمقاطعة الفيس بوك

وبدل ما كل دقيقة والثانية مقاطعين
غير المسلمين والي يستهزئون بمعتقداتنا
المفترض اننا نوضح لهم اعتقاداتنا ونوصل رسالتنا ونحاول نرتقي بطريقة التعامل معهم حتى يحترمونا غصبنا عليهم ولا المقاطعة ما راح تييب نتيجة

شكراً

رد
avatar

ههه وانا ايضا .

فلما اصادف والدي يشاهد مباراة اجلس بجواره واشجع الفريق الضد الذي يشجعه ههه هكذا انا

كما ان مباراة مصر والجزائر ممم لقد طفح الكيل منهم اصبحت ملحمة تاريخية سياسية محضة

الله يستر وصافي


سلام

رد
avatar

اللي بياقطع صح يقاطع كل مايغضب الله ورسوله

شكرا لك سعد

رد
avatar

⊰Ĥ!bØ11⊱:
آمين
جنات :
أهلا جنات وه>ا هو رأيي

رد
avatar

الأخ الفاضل :: سعد الدين ::
تحية مباركة طيبة
ثم ..
أعجبتني نصيحة صديقك ..
مساحة معدتك ^_^
أما بالنسبة للموضوع .. فأنا أتفقمع كثير مما ذكرت .. المقاطعة والبتر أسهل الحلول .. وهو حل لا يحتاج إلى عناء أو تعب .. حل جاهز .. حل حفظه الصغير قبل الكبير ... حل لا يحتاج إلى تفكير .. اقطع وقاطع وكأننا أتينا بما لم يأت به الأولون ..
يفترض أن تكون هناك حلول علمية .. منهجية .. مقنعة .. لا مجرد أحاسيس براقة مثل البالون ... يكبر ويكبر
ثم ينفجر
وبعدها يتلاشى
ويختفي


تحياتي

رد
avatar

في هذه الحياه

هناك طرق كثيره

لحل المشكلات

ولمعالجتها

وكل ً يسلك طريقه

عن نفسي لا ارتاد الفيس بوك اصلا!

رد
avatar

نموول:
آسف كثيرا قفزت على تعليقك ولم أنتبه :)
وهذا رأيي كذلك أخي.
محمد سعد القويري:
أوافقك الرأي فهذا ما يراه المشتركون فكلما رأي إسائة يلجؤن إلى هذا "الحل السريع" رغم أني لا أعتبره حلا أصلا.
اقصوصة:
حين لا ترتاديه اصلا فهذا شيء آخر على عكس أن ترتاديه ومن ثم تقاطعين هنا يكون هروبا.

رد
avatar

مساء الخير ,
بالنسبه لي احس الفيس بوك
مثل دليل ارقام
بس هذا دليل شخصيات
كل الأوادم هناك
انا وحده من الناس
كافيه خيري شري
لا فيس بوك ولا بطيخ p;

رد
avatar

ههههه والله يا أختاه معك حق.
لكن في نضر الكثيرين الفيس بوك هو المكان الإنترنتي الأفضل للترويح عن النفس.

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.